لطالما استوقفتني الآيات الجليلة التي تستفتح بقول الله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… ﴾، لما في هذا النداء العظيم من مهابة وجلال! ولما يحمله من عظيم الأوامر والنواهي وتفاصيل يُخاطب بها الله سبحانه وتعالى المؤمنين خاصة، ولعل ما شجعني أكثر لتخصيص طرح منفرد لهذا النداء الرباني العظيم، الأثر الذي ورد عن الصحابي الجليل، عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، بشأن هذه الآيات، حيث جاءه رجل فقال له: اعهَد إليَّ. فقال ابن مسعود رضي الله عنه: “إذا سمِعتَ اللَّهَ يقول: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… ﴾ فأرعِها سمعَكَ، فإنَّهُ خيرٌ يأمرُ بِهِ أو شرٌّ ينهَى عنهُ”.

وهنا في هذه الصفحات سنحاول أن نرعي أسماعنا لجميع الآيات في كتاب الله التي تضمنت قول الله جل جلاله ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا… ﴾ لنتعلم أوامر الله العظيمة فنأخذ بها ونتمسك بها، وكلما تكررت تشبثنا بشدة بها، ولنحذر من نواهيه فنزجر النفس عنها، ونستقيم كما أمر الله سبحانه. على نور القرآن العظيم وتلك سبيل المؤمنين.

تنزيل