عن دعاء “اللهم خذ من دمائنا وأولادنا حتى ترضى”

دكتورة ليلى بارك الله لك وجزاك خير جزاك، أرجو منك فضلا حبيبتي توضيح هل يصح للمسلم أن يدعو اللهم خذ من دمائنا وأولادنا حتى ترضى، هل جائز شرعا أم أنه يندرج من الدعاء على الأنفس والأولاد وقد نهانا الرسول عنه، أجد كثير من الإخوة والأخوات يدعون بهذا ويؤلمني جدا هذا الدعاء شكرا لك ووفقك الله.

حياك الله وأحسن إليك، بداية الدعاء علاقة عظيمة جدا بين العبد وربه جل جلاله، وحده الله سبحانه من يعلم دوافع هذا الدعاء ومدى صدقه ونفعه لصاحبه، وهذه النقطة مهمة لأن فضل الله تعالى يؤتيه من يشاء وهو الخبير البصير بعباده.
ثم نأتي لصيغة هذا الدعاء هل هي صيغة يعرفها السلف أم من صناعة زماننا؟

والباحث في ميراث السلف يجد في أدعيتهم ما يشبه هذه الصيغة في الدعاء رجاء التكفير عن الذنوب أو التطهير في الدنيا، قال ابن الجوزي في «الثبات عند الممات»: “ومنهم من جرت له خطايا، فآثر عقاب النفس على ما جنت، كما قال طلحة:”‌خذ مني لعثمان، حتى ‌ترضى”، وكما سلم ماعز نفسه إلى الرجم، والغامدية”.

ودعاء طلحة بن عبيد الله -رضي الله عنه- كان يوم الجمل- كمى رواه ابن سعد في الطبقات، حيث قال: “إنا داهنا في أمر عثمان، فلا نجد اليوم شيئا أمثل من أن نبذل دماءنا فيه، ‌اللهم ‌خذ لعثمان مني اليوم، ‌حتى ‌ترضى”. وروى الحاكم في المستدرك على الصحيحين مثله عن علي -رضي الله عنه-.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: دخلت على عمرو بن العاص، وقد احتضر فقلت: يا أبا عبد الله؛ إنك كنت تقول: أشتهي أن أرى عاقلاً يموت، حتى أسأله كيف يجد، فكيف تجدك؟ قال: أجد السماء كأنها مطبقة على الأرض، وأنا بينهما، وأراني كأنما أتنفس من خرم إبرةٍ، ثم قال: اللهم خذ مني،حتى ترضى” ذكره المُبَرِّد في الكامل.

والدعاء ابتغاء مرتبة الشهادة قد اشتهر عن الصحابة مثل دعاء عمر رضي الله عنه: اللهم ارزقني شهادة في سبيلك، واجعل موتي في بلد رسولك.

وأقول، بناء على ذلك لا حرج في صيغة الدعاء ما دام لم يرد نهي أو تحريم بشأنها. والمؤمن يسأل الله أن يهديه لخير الدعاء ويتأسى بالنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك.

والدعاء بهذه الصيغة للمرء لنفسه فيه سعة لكن أن يكون يتضمن الدعاء الأبناء فلم نر له أثرا عند السلف ولا في هدي النبي صلى الله عليه وسلم. والأفضل الدعاء لهم بالثبات والاستعمال وعلو الدرجة في الدنيا والآخرة. والله يهدينا لما يحب ويرضى.

شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x